جديد الأخبار

موقع مقاطعة لتوعية المستهلك الصحة والسلامة المهنية  اعلان لموقع سلامتي


تبادل اعلاني

المتواجدون الآن



الأخبار
أخبار صحية
صحة عامة
المبيدات الزراعية وأثرها الضار على الصحة العامة و البيئة


المبيدات الزراعية وأثرها الضار على الصحة العامة و البيئة
المبيدات الزراعية وأثرها الضار على الصحة العامة و البيئة
2010-06-26 09:26
المحررعمل الإنسان على مر الزمن على إفساد البيئة التي يعيش فيها و أخل بتوازنها وجلب لنفسه مخاطر و مشاكل عديدة لم يقدر على تحملها, من

جراء كثرة الملوثات و نذكر منها : نفايات المصانع و المنازل و المزارع و مخلفات المدن و المواد البلاستيكية و وسائل النقل و المبيدات و الأسمدة ...وتعتبر المبيدات الزراعية من أهم وأخطر ملوثات البيئة و التي هي عبارة عن مواد كيميائية سامة تستخدم لمكافحة الآفات و تؤثر على العمليات الحيوية للعديد من الكائنات الحية ,وهي أيضاً سامة للإنسان و الحيوان....‏

إن العالم الصناعي ينتج مابين 1500-2000 مادة كيميائية جديدة سنوياً ,تستخدم في شتى المجالات الصناعية و الطبية و الزراعية ,وإن قسماً من هذه المواد لايتم فحصه و دراسة التأثيرات الجانبية له بشكل دقيق....‏

كيفية وصول المبيدات إلى البيئة‏

تصل المبيدات إلى البيئة بواسطة الرش المباشر على النباتات أو على التربة ,و عن طريق التناثر أثناء الاستخدام ,وبواسطة التخلص من عبوات ومخلفات المبيدات, و أثناء سكب المبيدات على التربة وفي أقنية الري و مصادر المياه وتجدر الإشارة هنا إلى أن أكثر من 90% من المبيدات لاتصل و لا تستقر على الآفة المراد مكافحتها و لكن تصل إلى البيئة , ويتعلق هذا الوصول بعدة عوامل نذكر منها‏

1- قدرة المبيد على البقاء‏

2- حركة المبيد‏

3- عمر المبيد أو المصير النهائي له‏

بعد استخدام المبيدات تتعرض إلى الفقد على سطح التربة أو التسرب إلى المياه الجوفية ,ويعتمد في هذا و بشكل رئيسي على قابلية المبيد للذوبان و الامتصاص و العمر النصفي له حيث أن المبيدات ذات العمر النصفي الأطول يكون لها قدرة أكبر على الوصول إلى المياه السطحية أو الجوفية ,فيما نجد أن المبيدات التي لا تنحل أو التي لها درجة عالية من الامتصاص تميل إلى البقاء قرب سطح التربة وتكون بذلك عرضة للفقد السطحي ,وأن المبيدات ذات الدرجة العالية من الذوبان أو الانحلال و التي لها درجة امتصاص منخفضة تتصف بقدرة عالية على الرشح و الترسب من خلال التربة‏

لذلك فإن المبيدات بعد استخدامها في الحقل يكون مصيرها ضمن الاحتمالات التالية :‏

1- الفقد عن طريق التطاير‏

2- الانتقال أو التحول‏

3- التحلل أو التدهور‏

4- التفاعل الكيميائي مع التربة‏

5- التصاق ذرات المبيد بجزيئات التربة (الامتصاص)‏

تأثير المبيدات على الصحة العامة‏

المبيدات عبارة عن مواد كيماوية فعالة حيوياً جرى اختبارها من حيث سلامتها و فعاليتها قبل طرحها للاستخدام في المجال الزراعي ,أما في حال حدوث خطأ في الاستخدام فإنها تصبح مواداً مؤذية للإنسان و الحيوان و البيئة المحيطة لذلك يجب الالتزام بالتعيلمات الملصقة الموجودة على عبوة المبيد لمنع أي ضرر ,ومع ذلك يحصل التسمم بهذه المبيدات ...والتسمم يمكن أن يدخل الجسم عن طريق :‏

* اختراق الجلد : يتم بواسطة التلامس بين المبيد و الجلد, وإن الجلد لايلعب دور الحاجز فتدخل المبيدات إلى الجسم , لذلك يجب الحذر من تلامس الجلد للمبيد ,وإذا حصل ذلك علينا غسل المنطقة الملوثة بسرعة‏

* الابتلاع عن طريق الفم : هذا الطريق هو الأخطر و قد يحصل صدفة لذا يجب أن تؤخذ احتياطات كافية لمنع هذا الأمر خاصة بالنسبة للأطفال عندما يتعاطون المبيد عن طرق الخطأ بسبب عدم تخزينه بسبب عدم تخزينه بشكل صحيح .‏

* الاستنشاق : بما أن المبيدات قد تنتج بعض الأبخرة يمكن أن تمتص من خلال الرئة أثناء الاستخدام‏

أهم الأضرار المباشرة :‏

نستطيع القول مما سبق أنه إذا أصبحت المبيدات ضرورية حتمية للوقاية ومكافحة الآفات ..فالعديد من الأبحاث و الدراسات تشير بأن المبيدات غير خالية من الآثار الجانبية فهي سلاح ذو حدين ,ومن أهم الأضرار المباشرة لها:‏

1- الاخلال بالتوازن البيئي و القضاء على الأعداء الحيوية , حيث إنها تؤثر على عدد كبير من الحشرات بما فيها المتطفلات والتي لها دور مهم في التوازن البيئي‏

2 - التأثير على الحشرات النافعة اقتصادياً و يقصد بها النحل, لأن معظم المبيدات ذات تأثير قوي على طوائف النحل‏

3- التأثير على الحيوانات البرية كالأرانب و الطيور وكذلك على الأسماك, فعند رش المبيدات على المحاصيل الزراعية و بالتالي تسبب لها أضراراً مختلفة وبالتالي ينعكس ذلك على الإنسان الذي يتغذى عليها‏

4- ظهور السلالات المقاومة للمبيدات بسبب تعرض الآفة إلى مبيد معين بشكل متتابع‏

5- تدني خصوبة التربة بسبب قتل الميبدات لبكتريا تثبت النتروجين (الآزوت) في التربة ,وقد لوحظ أن النتريت الموجود في التربة يتفاعل مع بعض المبيدات ويكون مركباً اسمه ( النيتروز إمينات) وهو مادة سامة يعمل على تلوث التربة و المياه الجوفية و يمتص بواسطة عصارة النبات و يختزن في أنسجته مؤدياً إلى حدوث أمراض سرطانية عند الإنسان...‏

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2179


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • Code:
    |
    >


تبادل اعلاني

تقييم
2.54/10 (15 صوت)

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

الإعجاز العلمي تبادل اعلاني

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

حقوق النسخ والاقتباس لجميع محتويات الموقع (غير محفوظة للإستخدام الغير تجاري) شريطة الإشارة للمصدر .